محاولة ناجحة للكوادكوبتر Quadcopter Successful Trial

الخميس 9 شوال 1437 هـ   14  يوليو 2016 م

بسم الله والحمد لله والصلاة و السلام على رسول الله سيدنا محمد
صلى الله عليه وسلم
كل_يوم_فكرة_عربية#


منذ يومين قمت بمحاولة فاشلة لتشغيل الكوادكوبتر التى أقوم ببناءها هذه الأيام 

وكانت هذه المحاولة عبارة عن محاولة لتشغيل المحركات الرافعة للكوادكوبتر المواتير – باستخدام التيار المستمر المتصل بهذه المحركات بصورة  مباشرة بدون تحكم من دائرة التحكم 

وكانت هذه التجربة لتجربة الطيران بصورة مؤقتة فقط ، حيث كنت أقوم باختبار إمكانية حمل المحركات للطائرة ودفعها إلى أعلى

وتظهر أهمية دائرة التحكم فى الطائرة بجلاء أولاً فى أهمية التحكم فى كل موتور على حدة من خلال طريقة التحكم فى السرعة باستخدام ضبط اتساع النبضة 

Pulse Width Modulation PWM

بحيث تحافظ هذه الدائرة على ثبات الطائرة واتزانها فى وضع أفقى أو حتى فى وضع مائل بدرجة معينة والحركة فى اتجاه معين بسرعة معينة وذلك عن طريق قراءة معلومات مجسات الحركة – الأكسيليروميتر والجيروسكوب

بحيث تدخل معلومات وضع الطائرة فى حسابات دائرة التحكم ومن ثم تتحكم فى كل موتور على حدة بالطريقة السابق ذكرها بحيث تؤدى إلى وضع الطائرة المطلوب

كان ذلك شرحاً مختصراً لأهمية دائرة التحكم فى تحقيق الثبات والتوازن للطائرة

أما هدفى من التجربة السابقة فكان مجرد خطوة وسيطة لتشغيل محركات الطائرة معاً بصورة سريعة للعمل على رفعها

أما عن طريقة التوصيل فقد استخدمت التوصيل على التوازى بحيث وصلت المواتيرعلى التوازى مع البطارية ثم مع محول التيار المستمر 12 فولت 

ولم تنجح هذه المحاولة حيث لم تستطع المحركات حمل الطائرة إلى أعلى أو حتى رفعها بنسبة قليلة

 واليوم اقترحت على زوجتى العزيزة توصيل المحركات على التوالى 

وفى البداية فكرت فى إمكانية حدوث تحسن فى أداء هذه التجربة ففكرت أنه فى حالة التوصيل على التوالى فإن فرق الجهد – الفولت – يتوزع على المواتير بحيث إذا قمت بإدخال 12 فولت لها جميعاً فيأخذ كل موتور من المواتير الأربعة 3 فولت

بينما يظل التيار الكهربى ثابت فى جميع المواتير

وذلك يؤدى إلى زيادة التيار فى كل موتور بالمقارنة بالتجربة السابقة حيث كان الفولت على جميع المواتير ثابت فى التوصيل على التوازى بينما يتم توزيع التيار على الأربعة مواتير بالتساوى

ولذلك فكرت أنه من المؤكد أن تكون النتائج مختلفة ، وقررت أن أقوم بتوصيلها بهذه الطريقة الجديدة على التوالى

وبالفعل دارت المحركات بسرعة أكبر مما كانت عليه من قبل وزادت مقاومة الطائرة واستطاعت الكوادكوبتر الإرتفاع عن الأرض 

من هذه التجربة خرجتُ بثلاثة معلومات

المعلومة الأولى : معلومة تتعلق بالجانب النفسى والإجتماعى والحياتى 

حيث أن الأشياء قد لا تنجح من أول محاولة ولا يكفى أن تفشل فى محاولة واحدة أو بعض المحاولات لتعلن فشلك . ولكن تستطيع دوماً المحاولة بطرق جديدة . ولن يتم إعلان الفشل الفعلى إلا حين تقرر أنت أن هذه هى المحاولة الأخيرة وأن المشروع بأكمله قد فشل

المعلومة الثانية والثالثة معلومتان تقنيتان 

فالأولى تتعلق بالمواتير التى تحمل الطائرة حيث تزيد قوة الرفع بناءاً على زيادة التيار فى الموتور وليس فرق الجهد : الفولت

أما الثانية فتتعلق بدائرة التحكم والتى تقوم بتوزيع التيار على المواتير بالتساوى بدون قسمته ولكن تتحكم فى سرعة كل موتور باستخدام فرق الجهد بطريقة اتساع النبضة

PWM


بالنسبة للمحركات فكانت هذه المواتير الصغيرة من نوع برشلس دى سي موتور متاحة للشراء من موقع أمازون



                                           

Brushless DC Motors

ويمكن شحنه للدول العربية . أى يمكنك شراؤه من أى بلد عربى ويصلك إلى المنزل 




 ومن هذه التجربة استعدت حماسى لبناء دائرة التحكم الأساسية للكوادكوبتر وتجربة الطيران بها

وسوف أوافيكم بالتفاصيل أولاً بأول إن شاء الله

                                                                

 

Support the Blog

3 thoughts on “محاولة ناجحة للكوادكوبتر Quadcopter Successful Trial

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *